أسئلة متداولة

هل استطيع التمتع بخدمات مكتبة المركز؟

نعم إن كنت صحفيا أو إتصاليا محترفا تتابع تكوينا بالمركز. ويجدر الإشارة هنا إلى أنّ استعارة الكتب والوثائق غير متاحة

هل يمكن للمركز تنظيم عمليات تكوين داخل المؤسسات؟

يمكن للمركز القيام بذلك بطلب من المؤسسة ذاتها. في المقابل تتحمل المؤسسة كامل تكاليف العمليّة المطلوبة.

هل يمكن للمركز تنظيم دورات حسب الطلب؟

أجل يمكن للمركز تنظيم دورات حسب طلب المؤسسات الإعلاميّة أو دور النشر. في هذه الحالة تتحمل المؤسسة كامل تكاليف الدورة المطلوبة. هذا ولا ينظّم المركز دورات فردية حسب الطلب وذلك بسبب إرتفاع التكلفة.

أريد متابعة دراسات عليا في الصحافةُُ ماذا أفعل كي أترسم بالمركز؟

المركز الإفريقي لتدريب لصحفيين والإتصاليين لا يمنح أي شهادة أكاديمية أو علميّة فلا هو معهد ولا جامعةيسدي أي تكوين أساسي في الصحافة بل هو مركز للتكوين المستمر والتدريب. في المقابل يقوم المركز كذلك بتنظيم دورات تدريبيّة لمدّة قصيرة تتراوح بين أسبوع وثلاثة أسابيع لفائدة المهنيين الإعلاميين.

كيف يمكنني الترسيم في الدورات التدريبية للمركز؟

لا يمكنك التّرسيم بدورات المركز إلاّ إذا كنت من المهنيين الإعلاميين أو الإتصاليين وتستجيب لشروط التكوين المطلوب. كما تأتي مبادرة التسجيل في برامج المركز من المؤسسة أو المتدرّب نفسه ويتمّ ذلك بتقديم مطلب ترشح ودفع معاليم التدريب.

هل ينظم المركز دروسا عن بعد؟

المركز بصدد تطوير برنامج تدريب عن بعد سيطلق في المستقبل القريب.

هل يمنح المركز شهادات علمية؟

لا يمنح المركز شهادات أكاديمية أوعلمية ذلك أنّه مؤسّسة للتكوين المستمر تمكّن كل متدرّب من مؤهلات وقدرات مهنيّة جديدة مكمّلة لتكوينه الأساسي. ويسلّم المركز شهادة تدريب شريطة أن يكون قد تابع كل مراحل الدورة.

من هو الجمهور المستهدف فى المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين و الإتصاليين؟

كلّ المهنيين التونسيين والعرب والأفارقة لوسائل الإعلام التقليدية ( الوكالة، الصحافة المكتوبة، الإذاعة والتلفزيون ) وكذلك الحديثة ( الصحافة والإعلام الألكتروني، مواقع الوب…). كما يستهدف الإتصاليين ( ملحقين صحفيين، مديري إتصال، إشهاريين …) والناشرين ( طباعة، نشر، توزيع، ومكتبية).

هل يعتبر المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين والإتصاليين مركزا دوليا إفريقيا ؟ وإذ لم يكن كذلك فلماذا تحمل تسميته نعت الإفريقي؟

المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين و الإتصاليين مركز تونسي من فالبلدان الإفريقية لا تتدخّل في إدارته وفي.الناحية القانونية والمالية والإدارية تمويله.
أمّا الهدف من وراء التسمية فيعود لرغبة المركز في خدمة الإعلام في القارّة الإفريقيّة من جهة والتذكير من جهة ثانية بأن تسمية القارة الإفريقيّة تعود للإسم القديم لتونس: إفريقيّة.
الجمهورية التونسية هي المموّل الرئيسي للمركز ذلك أنّ 80 % من الموارد المالية متأتية من منحة عموميّة من طرف الدولة التونسية.
تساهم المؤسّسات الإعلاميّة التونسية في تمويل المركز في إطار الأداء على التكوين المستمر، وهي ضريبة تدفع، حسب القانون التونسي، من قبل كلّ مؤسسة إقتصاديّة بنسبة 2 % من مجموع الأجور. في المقابل ترجع الدولة للمؤسسة مصاريف الدورات التكوينية التي تقيمها لصالح العاملين لديها